متفرقات

إجتماع “إدارة الكوارث والأزمات” في سرايا الضنية برأسة القائمقام الخولي

ترأست سعادة قائمقام المنية- الضنية الأستاذة جان الخولي إجتماعا لغرفة إدارة الأزمات والكوارث في سراي سير الضنية.

وقد ضم الإجتماع كل من رئيس جهاز أمن الدولة في المنية- الضنية العميد خالد الحسيني، امر فصيلة درك الضنية الرائد خالد الضاهر، رئيس مركز أمن عام المنية الرائد أحمد ضاهر، ممثل وحدة الإستجابة لحالات الطوارئ في كاريتاس لبنان الأستاذ جوزاف محفوض، طبيب القضاء الدكتور بهاء مراد، مدير عام مستشفى سير- الضنية الحكومي الدكتور بشار جمال، عن دائرة الشؤون الإجتماعية السيدة ماري شلهوب، رئيس دائرة مياه الضنية حكمت عبيد، عبد الفتاح دهيبي ممثلا رئيس إتحاد بلديات المنية، هند جمال ممثلة رئيس إتحاد بلديات الضنية، رئيس إقليم الشمال في الدفاع المدني صفا زيادة، منسق الشمال وعكار DRR وسيم تيم، منسقة قضاء المنية- الضنية في الصليب الأحمر الدكتورة نور الصمد، مسؤول جهاز الطوارئ والإغاثة في قضاء المنية- الضنية لقمان جيدة، عن جهاز إسعاف سبل السلام أحمد ملص، شادي شميط، سعيد عوض، المنسقة الميدانية لتفعيل عمل شرطة البلديات في القضاء فانيسا جرمانوس.

وقد دعت القائمقام إلى رفع الجهوزية لمواجهة تداعيات أي عدوان أو نزوح محتمل، فأكدت أهمية التنسيق بين كافة القطعات الأمنية والإدارية لجمع الداتا وتنظيم حركة النزوح ومتابعة أوضاع النازحين على كافة الصعد الصحية والأمنية واللوجستية.

هذا وعرض طبيب القضاء الدكتور بهاء مراد للخطة الصحية المعدة من قبل وزارة الصحة اللبنانية لمعالجة ومتابعة الأوضاع الصحية وتجهيز المستشفيات تحسبا لأي طارئ قد يحصل.

كما استعراضت الدكتورة نور الصمد والسيد وسيم تيم الخطة الوطنية المعدة من قبل غرفة إدارة الكوارث والأزمات في محافظة الشمال وكيفية تجهيز مراكز الإيواء والتنسيق مع المنظمات الدولية والإقليمية لتأمين توزيع الموارد والمساعدات بأفضل الطرق.

بعدها دار نقاش، بين كافة الحاضرين وتوافقوا على أهمية التنسيق لمواكبة هذه الخطة توصلا لسد النواقص ومنعا لازدواجية الاجراءات.

كما وأثنت الأستاذة الخولي في نهاية الاجتماع على كافة المبادرات التطوعية والمساعدات من قبل كافة الهيئات والمنظمات، ودعت الراغبين بالتطوع أو بتقديم أي مساعدة إلى ضرورة التنسيق مع غرفة إدارة الكوارث والأزمات في قضاء المنية- الضنية والتسجيل عبر المنصة، مؤكدة أن التعاون وحس المسؤولية الوطنية والإنسانية كفيلان بتعزيز صمود أهلنا واحداث الفرق لمواجهة أي طارئ محتمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى